الرئيسية > فوائد وعلاج > فوائد الزنجبيل اكثر من 12 فائدة والمزيد

فوائد الزنجبيل اكثر من 12 فائدة والمزيد

فوائد-الزنجبيل

ساهمت فوائد الزنجبيل الصحية المعروفة منذ 5000 سنة في الطب التقليدي القديم في الصين والهند، إضافة إلى استخدامه كتوابل الطعام المميزة، ويرجع اكتشاف نبات الزنجبيل للمرة الأولى في جنوب شرق آسيا كتوابل المطبخ الآسيوية، ثم كعلاج طبيعي حتى لاقى أخيراً اهتمام العلماء والباحثين الذين وجدو فيه أهميته الصحية والغذائية والعلاجية.

ما هو الزنجبيل (Ginger)

الزنجبيل هو نبات عشبي مزهر ومعمر ينمو ساقه وأوراقه سنوياً بطول المتر تقريباً مع أوراق خضراء وأزهار صفراء أو ارجوانية، وهو أحد أنواع عائلة الزنجبيليات التي تضم الكركم ونبات الهال، ويرجع أصله إلى غابات جنوب آسيا المطيرة، وقد انتقل إلى أوروبا عبر الهند كنتيجة لتجارة التوابل المربحة لجذور الزنجبيل التي استخدمت في الطب الشعبي وتوابل المطبخ الفريدة.

فكرة عامة عن الزنجبيل وزراعتهزراعة-الزنجبيل

 

معلومات الزنجبيل الغذائية

معلومات غذائية (لكل100غم) فيتامينات
طاقة (سعرات) 80 فيتامين ج (ملغم) 5
دهون (غم) 0.75 فيتامين ب1 (ملغم) 0.025
كربوهيدرات (غم) 17.77 فيتامين ب2 (ملغم) 0.034
منها سكر (غم) 1.7 فيتامين ب3 (ملغم) 0.75
الياف غذائية (غم) 2 فيتامين ب6 (ملغم) 0.16
ماء (غم) 78.9 الفوليك (ميكرو غم) 11
فيتامين هـ (ملغم) 0.26
فيتامين ك (ميكرو غم) 0.1

 

ما فوائد الزنجبيل

1• الوقاية من الأنفلونزا ونزلات البرد: استخدم الزنجبيل منذ آلاف السنين كعلاج طبيعي لنزلات البرد والانفلونزا في جميع أنحاء آسيا، ويذكر المركز الطبي لجامعة ماريلاند (الولايات المتحدة) أن أعراض البرد والانفلونزا تنحدر بشكل كبير عند تناول معلقتين من الزنجبيل الطازج المبشور في الماء الساخن 2-3 مرات في اليوم.

2• علاج الغثيان: للزنجبيل تاريخ طويل كوصفة فعالة ضد الغثيان حيث يستخدم في تخفيف الغثيان والتقيؤ بعد الجراحة، ولكنه يكون أكثر فاعلية للغثيان المرتبط بالحمل كغثيان الصباح، وعلى الرغم من فوائد الزنجبيل الا أنه يجب للحامل استشارة الطبيب؛ إذ يعتقد البعض أن تناول كميات كبيرة من الزنجبيل لها أثار خطرة على الحمل والاجهاض لكن لا توجد دراسة واضحة تدعم ذلك.

3• تخفيف الآلام والالتهابات: يحتوي الزنجبيل على المواد الفعالة المضادة للالتهابات ويمكن اعتباره كمسكن قوي وطبيعي.

4• محاربة مشاكل الجهاز التنفسي: يساهم الزنجبيل في توسيع الرئتين وتخفيف البلغم وإزالة المخاط وبالتالي التقليل من أمراض الجهاز التنفسي الشائعة كالسعال وصعوبة التنفس.

5• تحسين وظيفة الدماغ والوقاية من الزهايمر: تساهم مضادات الأكسدة والمركبات النشطة في الزنجبيل على كبح الاستجابات الالتهابية في الدماغ وتحسين وقت رد الفعل والذاكرة العاملة، وقد أجريت العديد من الدراسات على الحيوانات التي بينت مقاومة عناصر الزنجبيل للهبوط والتدهور في العمر ووظائف المخ.

6• الوقاية من سرطان القولون: وجدت دراسة في جامعة مينيسوتا (الولايات المتحدة) أن الزنجبيل يبطئ نمو خلايا سرطان القولون والمستقيم.

7• يقوي المناعة: يحسن الزنجبيل من جهاز المناعة فاستهلاك القليل منه يوميا يقي من المخاطر المحتملة كالسكتة الدماغية عبر تثبيط الرواسب الدهنية من الشرايين وتقليل الالتهابات.

8• خفض مستويات الكولسترول: في دراسة استمرت 1.5 شهر على افراد يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم تسببت 3 غرامات من مسحوق الزنجبيل يومياً في تخفيض علامات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.

9• المحافظة على الدورة الدموية الطبيعية: إذ يحتوي الزنجبيل على عدة معادن كالمغنيسيوم والزنك التي قد تساعد على تحسين تدفق الدم فضلاً عن التخفيف من الارتعاش، الحمى، والعرق المفرط.

10• تحسين الامتصاص: يحفز الزنجبيل امتصاص العناصر الغذائية الأساسية في الجسم عن طريق تنشيط المعدة والبنكرياس على إفراز الأنزيمات.

11• علاج لدوار الحركة: الزنجبيل هو علاج فعال ومعروف للغثيان المرتبط بدوار الحركة، السبب غير دقيق وغير مثبت طبياً ولكن في احدى الدراسات على طلاب البحرية عانى المتعاطون للزنجبيل بشكل أقل عن غيرهم من دوار البحر.

12• التقليل من آلام الحيض: في دراسة واحدة أجريت على 150 امرأة تناولت 1 غرام من مسحوق الزنجبيل يومياً وعلى مدى 3 أيام الأولى للحيض تمكن الزنجبيل من الحد من الألم بشكل فعال مثل العقاقير الطبية.

13• المساعدة في ارتياح المعدة: الزنجبيل هو عنصر مثالي في مساعدة الهضم والتخلص من الغازات وبالتالي تحسين امتصاص الغذاء وتجنب آلام المعدة، وقد يكون الزنجبيل قادراً على تخفيف الالتهابات بطريقة مماثلة للأسبرين والأيبوبروفين.

14• المساهمة في مكافحة العدوى: إذ يعيق الزنجبيل نمو العديد من أنواع البكتيريا وهو فعال ضد بكتيريا الفم المرتبطة بالتهاب اللثة.

 

أشكال الزنجبيل

اشكال-الزنجبيل

1• الزنجبيل الطازج.

2• الزنجبيل المجفف.

3• مسحوق الزنجبيل (زنجبيل مجفف منزوع القشرة مطهي في شراب السكر الثقيل).

4• مخلل الزنجبيل.

5• الزنجبيل المحفوظ (محفوظ بخليط من السكر والملح)

6• الزنجبيل المبلور (يتم طهيه مع شراب السكر حتى يلين ثم يغطى بحبيبات السكر كالحلويات)

 

طرق تناول الزنجبيل

1• شاي الزنجبيل الساخن: نشربه في فصلي الخريف والشتاء ويتم تحضيره من قطع الزنجبيل الطازجة (لا حاجة للتقشير أحيانا) مع الماء المغلي ثم إضافة القليل من العسل والليمون.

2• إضافته إلى الحساء: يجلب الزنجبيل الطازج والمبشور النكهة الرائعة إلى حساء الشتاء مثل حساء الجزر المتبل مع الزنجبيل وحساء البطاطا الحلوة وتوابل الزنجبيل.

3• إضافته إلى المقليات: يمكن استخدام القليل من الزنجبيل المبشور لتتبيل المقليات وإطفاء النكهة.

4• استخدامه في الحلويات: أي يمكن اضافته إلى الكثير من الحلويات مع الحليب والفطائر المحلاة.

5• تناول أشكال الزنجبيل المختلفة: مثل المبلور بالسكر وشراح مخلل الزنجبيل مع السوشي أو إضافته إلى المواد الغذائية المختلفة.

 

فوائد الزنجبيل للجنس

فوائد-الزنجبيل-للجنس-2

وذلك عبر مساهمته في علاج الضعف الجنسي والانتصاب إذ يقوم الزنجبيل بزيادة تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم حتى الأعضاء التناسلية إضافة إلى عمله كمنشط عام ومقاوم للمشاكل الصحية والامراض، ويساهم احتواء الزنجبيل على عناصر البوتاسيوم والمغنيسيوم والفيتامينات (ب6) في صحة الجهاز العصبي وزيادة إفراز هرمون التستوستيرون وهو الدافع الجنسي لإنتاج الحيوانات المنوية.

الكمية الموصى بها لزيادة القدرة الجنسية غير محددة ولكن 4 غرامات يومياً مع مكملات الطعام والمأكولات الأخرى قد تعطي نتائج ممتازة.

 

فوائد الزنجبيل الأخضر

فوائد وصفات الزنجبيل مع الشاي الأخضر غير مدعمة علمياً لكن هذا الخليط له فوائد وقائية فالزنجبيل يخفف الغثيان ويقاوم الالتهابات، ويحتوي الشاي الأخضر على خصائص مضادة للأكسدة يعتقد أنها تساهم في الوقاية من السرطان، ويعد شاي الزنجبيل الأخضر من المشروبات الفعالة للمساعدة في علاج التهاب المفاصل وأمراض السكري وفقدان الوزن كما هو الاعتقاد الشائع.

 

فوائد الزنجبيل للشعر

الزنجبيل هو أكثر من مجرد توابل لذيذة تطفي النكهة لطبقك لكنه عشب طبيعي مع خصائص طبية استخدمت منذ قرون لعلاج مشاكل الشعر، ومن لائحة فوائد الزنجبيل التي تعطي الشعر صحته:

شامبو-زيت-الزنجبيل

• علاج القشرة: إذ تعتبر القشرة واحدة من مشاكل الشعر الأكثر صعوبة حتى مع وجود أعداد هائلة من المنتجات المتخصصة مما يسبب الإحباط للرجال والنساء، لكن الزنجبيل قد يثبت فعاليته لحل المشكلة مع عناصره الطبيعية المطهرة التي تجعله مؤهلاً للتخلص من القشرة.

الوصفة: يمكن تحضير مزيج الزنجبيل المضاد للقشرة في المنزل وكل ما عليك القيام به هو مزج 2 ملعقة طعام من الزنجبيل المبشور مع 3 ملاعق من زيت السمسم أو الزيتون والقليل من الليمون، ثم يدلك المزيج خلال فروة الرأس ثم يترك لمدة 15-30 دقيقة قبل الشطف، كما ينصح بتكرار العملية 3 مرات اسبوعياً.

• علاج تساقط الشعر: يشكل تساقط الشعر الحرج للكثيرين خاصة مع لتقدم في السن، ومع تعدد المنتجات وتفاوت النتائج المرجوة فلما لا تحاول/ي استخدام الزنجبيل مع قدرته الطبيعية على تحفيز الدم إلى فروة الرأس وتحسين البصيلات وزيادة نمو الشعر التالف.

الوصفة: كل ما تحتاجه لإعداد مزيج الزنجبيل في المنزل هو ملعقة كبيرة من الزنجبيل المبشور مع ملعقة كبيرة من زيت الزيتون، ثم يدلك الرأس في حركات دائرية ثم يترك لحوالي 30 دقيقة وستشعر/ي أثناء ذلك بالدفء أو الحر كمؤشر على عمل الخليط ثم يشطف بالماء والشامبو.

 

فوائد الزنجبيل للتنحيف

تعد جذور الزنجبيل مثالية في المساعدة على خفض الوزن وحرق الدهون، جنباً إلى جنب مع نمط حياة صحي وغذاء متوازن، ويساهم الزنجبيل في خفض الوزن عبر خفض الاضطرابات في المعدة وتحسين الهضم إضافة إلى تأثير الاشباع وتقليص الشعور بالجوع، كما للزنجبيل خصائص حرق للدهون مع قدرة مضادة للالتهابات، وما تحتاجه هو إضافته إلى الطعام بانتظام أو مزجه مع الليمون أو خل التفاح، أو يمكن تناوله مع الشاي الأخضر الذي سيعزز حرق الدهون وإنقاص الوزن.

 

فوائد الزنجبيل والليمون

للزنجبيل والليمون خصائص كثيرة تعزز الصحة بطرق مختلفة بما في ذلك فقدان الوزن وغيرها من الفوائد مثل:

فوائد-الزنجبيل-ليمون

• المساعدة في تنقية الدم: وذلك عبر تطهير مكونات الدم وتعزيز القضاء على السموم والفضلات.

• تقوية جهاز المناعة: إذ تعمل عناصر الزنجبيل في الوقاية من مشاكل الجهاز التنفسي والالتهابات التي تعزز المناعة الداخلية.

• جيد لصحة الجلد: لاحتواء مزيج الزنجبيل والليمون على فيتامين C ومضادات الأكسدة.

• تحفيز الهضم الجيد: وذلك عبر مكافحة مشاكل الجهاز الهضمي كعسر الهضم وحركة الأمعاء واحتباس السوائل، لكن إذا كنت تعاني من التهابات في المعدة فمن الأفضل الابتعاد عن هذا المزيج.

 

أضرار الزنجبيل

بعد ذكر فوائد الزنجبيل الجمة على الصحة فإن الاكثار من تناوله أو استخدامه الخاطئ أثناء المرض قد تكون له أعراض جانبية غير مرغوبة، ونذكر هنا بعض الاحتمالات المضرة لتناول الزنجبيل:

• الزنجبيل أثناء الحمل: الزنجبيل هو مادة آمنة نسبيا لكن تناوله أثناء الحمل أمر مثير للجدل، إذ يثير ذلك القلق من تأثير الزنجبيل على هرمونات الجنين الجنسية، أو زيادة خطر النزيف ومع ذلك تشير الدراسات إلى مساهمة الزنجبيل في تخفيف غثيان الصباح دون الضرر على الطفل، ولاستخدام الزنجبيل إثناء الحمل يفضل استشارة مقدم الرعاية الصحية أو الطبيب الخاص بك.

• مرض السكري: يعمل الزنجبيل على خفض مستويات السكر في الدم وقد يؤثر ذلك على مرضى السكري وقد يحتاج ذلك إلى تعديل وصفة الأدوية من قبل الطبيب.

• تهيج الجلد: الزنجبيل هو مزيج جيد للجلد عند التعامل معه بشكل مناسب على المدى القصير، لكنه قد يسبب التهيج في الجلد لبعض الناس.

• النزيف: قد يزيد الزنجبيل من مشاكل النزيف.

• الرضاعة الطبيعية: يفضل تجنب استخدام الزنجبيل عند الرضاعة الطبيعية ومع أن هذا غير موثق علمياً إلا أنه من الأمن تجنب استخدامه.

 

اختيار الزنجبيل وتخزينه

اختيار-تخزين-الزنجبيل

تتوفر جذور الزنجبيل الطازج في معظم محلات السوبر ماركت وتكون الجذور الناضجة صلبة القشرة تتطلب التقشير، وعند شراء الزنجبيل الطازج فيفضل تخزينه في الثلاجة لمدة لا تتجاوز 3 أسابيع إذا لم يقشر، كما يفضل اختيار الجذور الطازجة على المجففة لأنها تتفوق في النكهة ومستوى العناصر النشطة، وينبغي أن تكون الجذور طازجة المظهر ومتماسكة خالية من العفن والتحلل والتجاعيد الكبيرة، وإذا اختير الزنجبيل المجفف فيجب ابقائه في وعاء محكم الإغلاق في مكان بارد وجاف لمدة لا تتجاوز 6 شهور.

 

هل تعلم: بلغ الإنتاج العالمي للزنجبيل حوالي 2.1 مليون طن في عام 2013 بحسب تقرير منظمة الزراعة والغذاء التابعة للأمم المتحدة.

حقوق محفوظة لاصحابها