معلومات وحقائق عن الحبار-سبيدج عملاق

حبار-سبيدج عملاقضخم وطويل مع ثمانية أذرع مليئة بالمجسات

 

حبار-سبيدج عملاق
Giant Squid
الطائفة رأسيات الأرجل
الموطن البيئي أعماق البحار والمحيطات
النظام الغذائي آكل اللحوم
الوزن 200 – 900 كغم
الغذاء الأسماك،الروبيان،السرطانات
الأعداء الحيتان،أسماك القرش
اللون بني،أحمر،برتقالي
الحجم 10 – 18 متر

حجم الحيوان

حجم-حبار-سبيدج عملاق

خريطة

خريطة-حبار-سبيدج عملاق

السبيدج أو الحبار العملاق أحد أكبر اللافقاريات البحرية التي تعيش في أعماق البحار والمحيطات حول العالم، وقد بقي هذا العملاق لغزاً محيراً للعلماء لفترة طويلة على الرغم من حجمه الكبيرة والنادر إيجاده، حيث تصل الأنواع الكبيرة منه إلى قياس 18 متر طولاً ووزن يقارب الطن.

بقي السبيدج العملاق لغزاً محيراً لفترة طويلة وذلك بسبب الطبيعة القاسية التي يعيش فيها في أعماق المحيطات حيث من الصعب إيجاده ودراسته، وكان معظم ما هو معروف عنه تقريباً يأتي من جثثه الميتة التي تجرفها الأمواج إلى الشاطئ أو تقع صدفة في شباك الصيد، وقد بدأت حظوظ العلماء في دراسته بعيدة المنال، وفي عام 2004 قام الباحثون باليابان بإلتقاط أول الصور للسبيدج العملاق حياً، ومع نهاية 2006 تمكن الباحثون من جلب أحدها إلى السطح بطول 7 أمتار موجود اليوم في المتحف العالمي للعلوم في اليابان.

لدى السبيدج العملاق بالإضافة إلى قريبه الحبار الضخم أكبر العيون في المملكة الحيوانية على الإطلاق، إذ يصل قياس قطرها إلى 25 سم، وقد منحت هذه الأعضاء الضخمة الحبار القدرة على كشف الكائنات في أعماق المحيط القاتمة إلى حيث لا يمكن لمعظم الحيوانات الأخرى أن ترى شيئاً.

ومثل الأنواع الأخرى للسبيدج فإن له ثمانية أذرع واثنين من اللوامس الطويلة تساعده في إحضار الطعام إلى فمه الذي يشبه المنقار، ويرجح أن نظام السبيدج العملاق الغذائي قد يشمل الأسماك والروبيان والحبارات الأخرى، ويرى البعض أنه قد يأكل أو يهاجم الحيتان الصغيرة.

اليوم لا يعرف العلماء بما يكفي عن هذه الحيوانات النادرة من حيث أعدادها ومدى تواجدها، لكن جثثها الميتة يعثر عليها طافية على الشواطئ في جميع أنحاء محيطات العالم.

هل تعلم: يمكن لعين السبيدج العملاق أن تكون كبيرة جداً بحجم كرة الشاطئ المشهورة.

الرجوع إلى قائمة اللافقاريات

حقوق الصور حيوانات