معلومات وحقائق عن بلح البحر

بلح البحرأصداف بيضاوية تربطها عضلات قوية

 

بلح البحر
Mussel
الطائفة ثنائيات الصدفة
الموطن البيئي الشعاب المرجانية والمناطق البحرية الإستوائية
متوسط العمر 2 – 50 سنة
الغذاء العوالق- المغذيات المائية
الأعداء الطيور البحرية- نجم البحر- ثعالب الماء
اللون أسود- رمادي- بني- أصفر
الحجم 2 – 10 سم

حجم الحيوان

حجم-بلح البحر

بلح البحر هو الاسم الشائع لأحد أنواع الرخويات القريبة من عائلة المحار التي تعيش في المياه المالحة وبعضها في موائل المياه العذبة، وتغطي هذه الرخويات أصداف ممدودة غير متناظرة غالباً ما تكون أقل دائرية بشكل بيضاوي حاد، ويفضل بلح البحر المناطق الساحلية لمياه المحيطات معتدلة المناخ، كما ويعيش بعضها في المناطق الاستوائية وليس بأعداد هائلة كالمناطق المعتدلة، وتفضل بعض الأنواع المستنقعات المالحة أو الخلجان الهادئة، وقد تسكن في البحيرات والأنهار والجداول حول العالم.

تحمي أصداف صلبة أجسام بلح البحر مع رباط متين تغلقها عضلات داخلية قوية، كما تقوم بمجموعة عديدة من الوظائف كدعم الأنسجة الداخلية الرخوة وتوفير الحماية من المفترسات والجفاف.

تتغذى حيوانات بلح البحر عبر ترشيح المغذيات البحرية المجهرية والعوالق، حيث تقوم بسحب المياه نحو حجرة خيشومية مع شعيرات شفوية تسحب المغذيات نحو الفم حيث يبدأ الهضم، وتخرج المياه المرشحة من خلال مخرج إفراغي، كما وتوفر هذه الرخويات الغذاء للطيور البحرية ونجم البحر وللبشر، وفي المياه العذبة تفترسها حيوانات الراكون والبط والإوز.

يستخدم بلح البحر كجهاز طبيعي يقيس مستويات التلوث في المياه المالحة والعذبة، حيث تتأثر وظائفه وسلوكه مع العناصر الملوثة التي تشير إلى حالة النظام البيئي، كما يتم حصاد بلح البحر بشكل تجاري إذ توجد منه حوالي 17 نوع صالحة للأكل مع قيمة غذائية غنية بالعناصر والفيتامينات.

هل تعلم: يمكن لبلح البحر معالجة 45-70 لتر مياه يومياً.

الرجوع إلى قائمة اللافقاريات

حقوق الصور حيوانات