معلومات وحقائق نقار الخشب أحمر القمة

نقار خشب أحمر القمةأكبر نقار في أمريكا الشمالية مع منقار صلب وقبعة حمراء

 

 نقار خشب أحمر القمة
Pileated Woodpecker
الطائفة الطيور
الفصيلة النقاريات
الموطن البيئي الغابات و الأشجار الكبيرة
النظام الغذائي آكل الحيوان و النبات
الوزن 250 – 350 غم
متوسط العمر حوالي 12 سنة
فترة الحضانة 12 – 16 يوم
عدد البيض 3 – 5 بيوض
اللون أسود- أبيض- أحمر
الغذاء اليرقات- النمل- الحشرات- الفواكه
الأعداء الصقور- البوم
الحجم (طول) جسم 40 – 49 سم | أجنحة 66 – 76 سم

حجم الحيوان

حجم-نقار خشب-أحمر القمة

خريطة

خريطة-نقار خشب-أحمر القمة

نقار خشب أحمر القمة هو أحد طيور النقارية التي تعيش في موطنها الأصلي بأمريكا الشمالية، ويفضل موائل الغابات المتساقطة وبقرب من البحيرات الكبرى والغابات الشمالية في كندا، كما وينتشر على أجزاء من ساحل المحيط الهادئ، وهو ثاني أكبر نقار خشب في أمريكا من بين الأنواع الأخرى المنتمية لفصيلته.

يصل طول البالغين من نقار الخشب ما بين 40-49 سم، ويزن من 250-350 غرام، ويصل طول أجنحته حوالي 66-76 سم، ومنقار يمتد حتى 4-6 سم، يغطيه في الغالب ريش اسود، مع عرف أحمر اللون وخطين بلون أبيض على جانبي عنقه. يمكن تمييز الذكر عن الأنثى من خلال لون الخط الممتد من قاعدة المنقار الى طرفي العنق لكلاهما، فعند الذكر فإنه يأخذ اللون أحمر ويتلون بالأسود عند الإناث. يتميز نقار خشب أحمر القمة بصوته الذي يشبه صوت الضحك المرتفع للإنسان، كما ويتميز بقدرته على الطيران بقوة.

تشكل الحشرات غذاء نقار الخشب أحمر القمة الرئيسي، يأكل النمل واليرقات والخنافس، ويلجأ الى الحفر بمنقاره القوي الطويل على شكل فجوات كبيرة مستطيلة الشكل فوق الأشجار للبحث عن الحشرات واليرقات، كما ويتغذى على الفاكهة والجوز واللبلاب السام، ويستخدم منقاره أيضاً في حفر الأوكار داخل الأشجار الميتة، وهو بمثابة دعوة للتزاوج من قبل الذكر للأنثى، يجذب الوكر احدى الإناث يتم التزاوج وتربية الصغار فيه بداية شهر نيسان/ابريل، ويستعمل الزوجان العش لمرة واحدة قبل هجره، ويختلف عن غيره من الطيور بمغادرته العش إذا ما سقطت احدى البيوض، ويتعاون كل من الذكر والأنثى في حضن 3-5 بيضات، لفترة تستمر بين 12-16 يوم.

يعتبر نقار خشب أحمر القمة من الطيور المفيدة والضارة للإنسان في نفس الوقت، بقضائه على الحشرات والخنافس الضارة فهو مفيد، وبأذيته للأشجار وحفرها فهو مزعج وضار، لديه قدرة عالية على التأقلم مكنته من الحضور والعيش الى يومنا هذا.

الرجوع إلى قائمة الطيور

حقوق الصور حيوانات