الرئيسية > قائمة الحيوانات كاملة > قائمة الزواحف حقائق ومعلومات 32 زاحف > معلومات وحقائق عن السلحفاة البحرية جلدية الظهر

معلومات وحقائق عن السلحفاة البحرية جلدية الظهر

سلحفاة بحرية جلدية الظهرسلحفاة جلدية الظهر تخرج من أمواج البحر لتضع البيض على الشاطئ

 

سلحفاة بحرية جلدية الظهر
Leatherback Sea Turtle
الطائفة الزواحف
الفصيلة اللجئيات
الموطن البيئي البحار والمحيطات
النظام الغذائي آكلة اللحوم
الوزن 250 – 900 كغم
السرعة 35.2 كم/ساعة
متوسط العمر 45 سنة
عدد البيض 80 بيضة
اللون أسود،رمادي غامق،بقع بيضاء
الغذاء قنديل البحر
الحجم (طول) 1.8 – 2.2 متر

حجم الحيوان

حجم-سلحفاة بحرية جلدية الظهر

خريطة

خريطة-سلحفاة بحرية جلدية الظهر

تعد السلاحف البحرية جلدية الظهر من أكبر السلاحف البحرية في العالم، إذ يصل طولها إلى ما يزيد عن مترين ووزن يفوق 900 كغم، وتنتشر هذه الزواحف على نطاق واسع حول العالم أكثرمن أي زواحف أخرى، ويمكن العثور عليها في المياه المعتدلة من المحيط الأطلسي والهادئ والهندي، وكذلك في البحر الأبيض المتوسط وشمالاً حتى كندا والنرويج وجنوباً حتى نيوزيلندا وأمريكا الجنوبية.

تمتلك معظم السلاحف البحرية قواقع عظمية صلبة، لكن السلاحف جلدية الظهر لها قوقعة مرنة بعض الشيء ذات ملمس كالمطاط ولها أيضاً حواف على طول القوقعة تعطيها المزيد من الديناميكية أثناء السباحة. ويمكن للسلحفاة أيضاً الغوص إلى عمق 1280 متر تحت سطح البحر أعمق من إي سلحفاة بحرية أخرى، إذ يمكنها البقاء تحت الماء لمدة تصل إلى 85 دقيقة متواصلة.

وعلى عكس السلاحف البحرية الأخرى، تمتاز هذه السلحفاة بقدرتها على الحفاظ على درجة حرارة جسمها في الماء البارد من خلال عدة ميزات كتغير نشاط السباحة والتحكم بتدفق الدم وامتلاكها لجسم كبير يحتوي على طبقة سميكة من الدهون، حيث تتيح لها هذه الميزات توليد الحرارة والاحتفاظ بها داخل الماء البارد.

تهاجر السلاحف جلدية الظهر مسافات طويلة بين أعشاشها ومناطق غذائها بمعدل 6000 كيلومتر عبر المحيطات. تأتي الإناث خلال موسم التكاثرليلاً إلى الشاطئ تقوم بحفر حفرة في الرمال وتضع فيها ما يقارب 80 بيضة ثم تغطيه على مساحة واسعة حتى يصعب على المفترسات إيجاده، وعندما تنتهي تعود إلى البحر.

تلعب درجة الحرارة دوراً مهما في تحديد جنس السلاحف داخل العش فعند درجة حرارة 29.5 مئوية ينتج العش مزيج من الإناث والذكور على نحو متساو، أما إذا زادت الحرارة عن هذه الدرجة فستكون معظم الصغار إناثاً وإذا قلت يكون معظمها ذكوراً.

القليل فقط من هذه السلاحف يصل إلى سن البلوغ، فقد أشارت بعض التقديرات إلى أن هناك واحداً في الألف منها تبقى على قيد الحياة، ويقوم بعض الناس بأخذ البيوض لإستهلاكها أو استخدامها كمنشط جنسي والعديد منها يقع ضحية شباك الصيد أو تموت بسبب تناول النفايات البلاستيكية العائمة التي تشبه طعامها المفضل قنديل البحر.

تدخل سلاحف البحر جلدية الظهر قائمة الحيوانات المهددة بالأنقراض، مع أن أعدادها في المحيط الأطلسي تبدو مستقرة إلا أن أعدادها في المناطق الأخرى تنخفض بمعدلات كبيرة، وقد اختفى بعضها تماما من بعض المناطق مثل ماليزيا.

هل تعلم: وجدت أكبر سلحفاة جلدية الظهر على الساحل الغربي من ويلز بطول 2.6 متر ووزن 916 كغم.

الرجوع إلى قائمة الزواحف

حقوق الصور حيوانات