معلومات وحقائق عن سحلية غيلا

سحلية غيلاعضة سامة وذيل سميك يخزن الدهون

 

سحلية غيلا
Gila Monster
الطائفة الزواحف
الفصيلة العظاءات المراقبة
الموطن البيئي الصحاري والغابات
النظام الغذائي آكلة اللحوم
الوزن 1.3 – 2.2 كغم
متوسط العمر 20 – 30 سنة
عدد البيض 8 بيضات
اللون برتقالي،أسود،أصفر،وردي،رمادي
الغذاء بيض،ثدييات صغيرة،طيور
الأعداء طيور جارحة، ذئب البراري
الحجم (طول) 60 سم

حجم الحيوان

حجم-سحلية غيلا

خريطة

خريطة-سحلية غيلا

سحلية غيلا هي أكبر أنواع السحالي الأصلية في الولايات المتحدة بطول يصل إلى 60 سم ووزن يزيد عن 2.2 كغم، ويمكن التعرف عليها بسهولة من خلال أنماط ألوانها الدرامتيكية التي تغطي أجسامها من البرتقالي والأصفر أو الوردي، ويعثر عليها من جنوب غرب الولايات المتحدة حتى شمال غرب المكسيك، ويأتي مصدر تسميتها من حوض نهر غيلا في ولاية أريزونا حيث أكتشفت لأول مرة.

سحلية غيلا هي واحدة من بين قلة من السحالي السامة حول العالم، فهنالك السحلية المكسيكية الخرزية التي تماثلها في المظهر، كذلك الإغوانا وغيرها من العظايات المراقبة، سم سحلية غيلا عصبي لكنه معتدل إلى حد ما، وعلى الرغم من لدغتها المؤلمة إلا أنه لم تسجل إلى الآن حالة وفاة منها، على عكس الثعابين التي تتشبث وتضخ السم في الجرح المفتوح من خلال أخاديد أسنانها.

تتسم سحلية غيلا بالكسل وبطء الحركة وتتغذى أساساً على البيض طعامها المفضل بالإضافة إلى الثدييات الصغيرة حديثة الولادة. تنفق هذه السحلية معظم حياتها داخل الجحور تحت الأرض، وتخرج فقط للبحث عن الطعام أو الإستلقاء تحت أشعة الشمس الصحراوية، كما يمكن للسحلية تخزين الدهون الضرورية في ذيلها البدين بحيث يمكنها الصمود لعدة شهور بدون غذاء.

تتقلص أعداد سحالي غيلا في مواطنها ويرجع السبب الأساسي إلى البشر، إذ تعتبر هذه السحالي أحد الأنواع المهددة بالإنقراض.

هل تعلم: تستخدم بعض التركيبات البروتينية الموجودة في لعاب غيلا كعلاج لمرض السكري لدى البشر.

الرجوع إلى قائمة الزواحف

حقوق الصور حيوانات