حقائق ومعلومات عن المدرع

مدرعجسم مطلي بالدروع مع قدرة على الالتفاف كالكرة

 

مدرع
Armadillo
الطائفة الثدييات
الفصيلة خشنات الأقدام
الموطن البيئي الغابات و الأراضي العشبية
النظام الغذائي آكل الحيوان و النبات
الوزن 4 – 54 كغم
السرعة 48 كم/ساعة
متوسط العمر 12 – 15 سنة
مدة الحمل 3 – 4 شهور
عدد الصغار 4
اللون أسود- بني- رمادي- وردي
الغذاء الحشرات- النمل الأبيض
الأعداء الدب- الذئب- القيوط
الحجم (طول) 13 – 150 سم

حجم الحيوان

حجم-مدرع

خريطة

خريطة-مدرع

جاءت تسمية المدرع نسبة إلى الصفائح العظمية الشبيهة بالدروع والتي تغطي ظهره ورأسه وقدميه وحتى ذيل هذه الحيوانات الفريدة. وهو الحيوان الثدي الوحيد الذي تغطيه مثل هذه الصفائح. شكل المدرع يشبه إلى حد ما حيوان الكسلان وحيوان آكل النمل، فله أنف مدبب على شكل مجرفة وعينان صغيرتان. حيوانات المدرع تختلف فيما بينها بشكل كبير فيما يخص الحجم واللون، فتتدرج من طول 15سم إلى 1.5م ولونه أشبه بنقش سمك السلمون كالمدرع العملاق ذو اللون البني الداكن وقد يتواجد بألوان أخرى مثل الأسود، الأحمر، الرمادي، وحتى اللون المصفر.

وخلافا لما هو شائع لا تستطيع كافة أنواعه تغطية نفسها بالدرع. بل في الحقيقة أن المدرع ذو الثلاثة أشرطة هو الوحيد الذي يمكنه فعل ذلك، حيث يثني رأسه وأقدامه الخلفية بقوة محولا درعه الخارجي الى الشكل الكروي مما يسبب إرباكا لمفترسة.

يفضل حيوان المدرع العيش في الأجواء الدافئة والمعتدلة، كالغابات المطيرة والمراعي والمناطق شبه الصحراوية، وبسبب انخفاض عمليات الأيض ومخزون الدهون لديه فهو يواجه صعوبة العيش وخطر الموت في الأجواء الباردة، وأي تغيير في المناخ من الممكن أن يقضي عليه تماما.

معظم أنواعه تحفر جحورا وتنام مدة طويلة قد تصل إلى 16 ساعة يوميا، وهو يسعى باحثا عن طعامه في الصباح الباكر وفي أثناء الليل ويفضل الخنافس والنمل الأبيض وحشرات أخرى. لدى المدرع حاسة بصر ضعيفة لذلك فإنه يستعين بحاسة شمه القوية لاصطياد فرائسه، ويستخدم ساقيه الطويلة ومخالبه القوية للحفر ولسانه اللزج لمساعدته في استخراج النمل والنمل الأبيض من أنفاقه. وبالإضافة لحبه لأكل الحشرات فإنه يفضل الفقاريات الصغيرة والنباتات وبعض أنواع الفاكهة وكذلك الجيف.

وحيوان المدرع بكافة فصائله مهدد بالانقراض بسبب فقدانه مسكنه الطبيعي والصيد المفرط، وهناك العديد من السكان في كلا الأمريكيتين يتناولونه ويشبهون مذاقه بمذاق لحم الخنزير من حيث النكهة والملمس. حاليا المدرع ذو التسعة أشرطة هو الأوسع انتشارا، أما أنواع أخرى كالمدرع الوردي فهي مهددة بالانقراض.

هل تعلم: المدرع هو سباح ماهر يمكنه حبس أنفاسه لمدة 6 دقائق متواصلة تحت الماء.

الرجوع إلى قائمة الثدييات

حقوق الصور حيوانات