معلومات وحقائق عن السمكة الجوفاء

سمكة جوفاءسمكة فريدة وغريبة مع زعانف دهنية تتحرك بالتناوب

 

سمكة جوفاء
Coelacanth
الطائفة لحميات الزعانف
الموطن البيئي أعماق البحار والمحيطات
النظام الغذائي آكلة اللحوم
الوزن 90 كغم
متوسط العمر 60 سنة
اللون أزرق،بني،رمادي
الأعداء أسماك القرش
الحجم (طول) 2 متر

حجم الحيوان

حجم-سمكة جوفاء

خريطة

خريطة-سمكة جوفاء

السمكة الجوفاء أو سمكة السيلكانث هي أسماك كان يعتقد أنها أسماك بدائية المظهر إنقرضت مع الديناصورات منذ 65 مليون سنة، لكن في منصف القرن العشرين عثر على إحداها في جنوب أفريقيا على سفينة صيد محلية، وقد أشعلت هذه السمكة التي فتنت العالم تساؤلات كثيرة حول كيفية تناسب زعانف هذه الأسماك الدهنية مع تطور الحيوانات البرية على اليابسة.

يوجد اليوم نوعان فقط من أسماك السيلكانث واحدة تعيش بالقرب من جزر القمر قبالة الساحل الشرقي لأفريقيا، وواحدة أخرى يعثر عليها قبالة مياه جزيرة سولاويزي في إندونيسيا، ويعتقد العديد من العلماء أن الخصائص الفريدة لأسماك السيلكانث الغريبة تمثل خطوة مبكرة في تطور الأسماك إلى حيوانات أرضية تدب على أربع كالبرمائيات.

الميزة الأكثر لفتاً في هذه الأسماك التي تعتبر أحافير حية هو زعانفها الدهنية التي تمتد بعيداً عن جسمها كالساقين تتحرك في نمط متناوب مثل أرجل الحصان، وتشتمل السمكة على خصائص فريدة أخرى كمفاصل الجمجمة التي تسمح بتوسع الفم لابتلاع فرائس كبيرة، وامتلاكها لأنبوب دهني يدعى الحبل الظهري يقوم بمثابة العمود الفقري للسمكة.

الأسماك الجوفاء هي أسماك مراوغة صعبة المنال تعيش في أعماق البحار ما يصل إلى 700 متر تحت السطح، كما يمكن للسمكة النمو لطول مترين أو أكثر بوزن 90 كغم، ويقدر العلماء أنها قد تعمر لـ 60 سنة أو أكثر، كما أن أعدادها في البرية غير معروف تماماً لكن التقديرات تشير إلى بقاء 1000 منها فقط في مناطق جزر القمر، مما يجعلها أحد الأنواع المهددة بخطر الإنقراض.

هل تعلم: يحتل دماغ السمكة الجوفاء جزءاً بسيطاً من جمجمتها بحوالي 1.5 %، ويشغل الحيز المتبقي طبقات من الدهون.

الرجوع إلى قائمة الأسماك

حقوق الصور حيوانات