معلومات وحقائق عن سمكة الدهام

سمكة الدهاممظهر جذاب ومميز مع قدرة على التمدد والتقلص كالزناد

 

سمكة الدهام
Triggerfish
الطائفة شعاعيات الزعانف
الموطن البيئي المحيطات الاستوائية وشبه الاستوائية
النظام الغذائي آكلة اللحوم
اللون متعددة الألوان
الغذاء قنفذ البحر،ديدان،حلزونات،قناديل
الأعداء أسماك القرش وبعض الأسماك
الحجم (طول) يصل إلى 1 متر

حجم الحيوان

حجم-سمكة الدهام

سمكة الدهام أو سمكة الزناد هي أسماك جذابة ومميزة تنتشر في أرجاء البحار والمحيطات حول العالم، وهي أسماك مؤلوفة لدى الغواصين أو في أحواض الزينة، وتشمل السمكة عل 50 نوع أكبرها سمكة الدهام الحجرية التي يصل طولها إلى 1 متر تعيش في مياه المحيط الأطلسي الشرقية من المكسيك إلى تشيلي.

تحصل سمكة الزناد أو الدهام على اسمها الشائع من تركيب عمودها الفقري الذي تسخدمه السمكة لردع المفترسات من خلال تأمين نفسها في الثقوب أو الشقوق الصخرية، إذ يمكن لعمود السمكة الفقري التمدد والتقلص والانضغاط ما يشبه حركة الزناد ومن هنا أعطيت هذه التسمية.

تعيش أسماك الدهام بالقرب من القاع تحفر باحثة عن فريسة مثل سرطانات البحر والديدان، وتساعدها في ذلك زعانفها التي تحرك الرمال بعنف مع أسنان قوية قادرة على النيل من قنافذ البحر، ويتبع السمكة غالباً مجموعة من أسماك الشعاب المرجانية الأقل حظاً لتقتات على فتات وبقايا طعامها.

تميل أسماك الدهام إلى أن تكون إنفرادية عادة لكنها تلتقي بشريك التزاوج وفقاً لأوقات زمنية معينة ترتبط مع حركة القمر والمد والجزر، عندها تبدأ الذكور بتهيئة مناطق وضع البيض التي ستضم عشرات الآلاف من البيوض، وتقوم الإناث برعاية البيض حتى يفقس من خلال نفث المياه الغنية لإمداد البيض بالأوكسجين، وقد أشتهر عن هذه الأسماك مزاجها السيء حول أعشاشها إذ تميل إلى مهاجمة وعض الدخلاء القريبين.

أسماك الدهام هي حيوانات مائية جذابة يجعلها ذلك مشهورة لدى تجار الأحواض والصيادين الذين يجمعونها بكثرة من البحر مع أن بعض أنواعها مهدد بخطر الانقراض، ومع ذلك يعكف الباحثون عل تربية وإنتاج هذه الأسماك في الأسر من أجل ترك وحماية الأنواع البحرية الأخرى بسلام.

هل تعلم: يمكن لسمكة الدهام تحريك أحد عيونها بشكل مستقل عن الأخرى.

الرجوع إلى قائمة الأسماك

حقوق الصور حيوانات